الحزب في الاعلام

الأفلان: موقف بعض نواب البرلمان الأوروبي معادي للجزائر

الشروق اونلاين

ندّد حزب جبهة التحرير الوطني، الإثنين، بتصريحات بعض نواب البرلمان الأوروبي واعتبرها استفزازا خطيرا وتدخلا سافرا في الشأن الداخلي للجزائر.

وفي بيان له، أعرب الأفلان عن استنكاره لما اعتبره “الموقف العدائي الذي لا يحترم سيادة الجزائر وحرية شعبها وقدرة مؤسساتها الدستورية على تجاوز الوضع الراهن”.

وأكد حزب جبهة التحرير الوطني في بيانه أن “الوضع الذي تعيشه الجزائر هو شأن داخلي تحكمه إرادة جزائرية، وهو يهم بالدرجة الأولى والأخيرة الشعب الجزائري”.

وشدّد بيان الحزب على أن “الجزائر بكل مؤسساتها الدستورية تمتلك كل الإمكانيات لتجاوز الوضع الرهن والمضي نحو مرحلة نوعية في كل المجالات تستجيب لتطلعات الشعب الجزائري ومطالبه المشروعة التي عبر عنها في مسيراته السلمية والحضارية التي رافقها الجيش الوطني الشعبي وضمن لها الحماية وإلتزام تحقيق كل أهدافها”.

وجاء في البيان “أن الشعب الجزائري الغيور على حريته وسيادته قادر على إيجاد الحل الملائم الذي يحفظ للبلاد أمنها واستقرارها وسيادة قرارها دون إملاءات من أي جهة كانت”.

البرلمان الأوروبيالجزائرحزب جبهة التحرير الوطني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق