أنشطة مركزيةالحزب في الاعلام

الأفالان يطالب بإنتخابات رئاسية “في أقرب الآجال”

ثمن حزب جبهة التحرير الوطني مضمون خطاب الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم بالناحية العسكرية الثانية بوهران، معتبرا ما جاء فيه “متطابقا تماما مع رؤية الحزب لأزمة الراهنة التي تعيشها بلادنا”.

جدد الحزب في بيانه التأكيد “على أن الانتخابات الرئاسية الشفافة والنزيهة، في أقرب الآجال الممكنة، تبقى السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الراهنة التي ستزداد تعقيداتها كلما طال أمدها”.

كما دعا لعدم تضييع مزيد من الوقت والتوجه مباشرة إلى التحضير الجاد والفعلي للانتخابات، التي تنظمها وتشرف عليها، كليا، لجنة مستقلة، “تتيح للشعب الجزائري التعبير الحر والسيد عن خياراته في انتخاب من يرونه الأقدر على قيادة البلاد في المرحلة القادمة، بعيدا عن أية وصاية أو شروط مسبقة، توصف بكونها اعتداء صارخا على سيادة الشعب السيد”.

حزب جبهة التحرير الوطني عبر من جهة أخرى عن “رفضه القاطع” لكل الدعوات التي تطالب بمرحلة انتقالية، أو بمسار تأسيسي “مشبوه”، يشكل تهديدا خطيرا، لوحدة الجزائريين وثوابتهم المكرسة ضمن الدستور وقوانين الجمهورية.

ويعلن حزب جبهة التحرير الوطني، مرة أخرى، عن استعداده للمساهمة الجادة والفعالة في إنجاح عمل لجنة الحوار والوساطة، ويدعو كل الخيرين، ،إلى تغليب المصلحة العليا، والمساهمة في إخراج الجزائر من الأزمة الراهنة في أقرب وقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق